تابعنا على  
برقان

الاحتجاجات العراقية تدخل اسبوعها الثالث مسجلة سقوط المزيد من الضحايا

الجمعة 08 نوفمبر 2019 03:57:00 مساءً

 

 

دخلت الاحتجاجات العراقية اليوم الجمعة اسبوعها الثالث مسجلة سقوط المزيد من الضحايا بسبب الصدامات بين القوات الامنية والمتظاهرين في ساحات التظاهر ببغداد والبصرة.

 

وذكرت الفضائية العراقية الرسمية في الساعات الاولى من فجر اليوم ان عددا من المواطنين في البصرة سقطوا ليل امس بين قتيل وجريح بنيران جهات وصفتها بالمنحرفة دينيا دون ان تذكر حصيلة الضحايا او اسم تلك الجهات.

 

ونقلت الفضائية عن القائد العام للقوات المسلحة اللواء عبدالكريم خلف قوله ان تلك الجهات تسعى الى خلط الاوراق واثارة الفتنة في الساحة العراقية بيد ان شهود عيان وصحفيين من البصرة ذكروا لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان اربعة متظاهرين قتلوا واصيب عدد غير محدد حين ردت قوات الامن باطلاق الرصاص الحي عليهم اثناء محاولتهم اقتحام مبنى الحكومة المحلية في البصرة.

 

وكانت بغداد شهدت صباح امس مصرع اربعة متظاهرين واصابة العشرات في صدامات في شارع الرشيد المؤدي الى جسر الشهداء وسط العاصمة.

 

وامتنعت المصادر الامنية والصحية العراقية عن الكشف عن حصيلة الضحايا في تلك الصدامات الا ان قناة (الحرة عراق) ذكرت ان الحصيلة بلغت اربعة قتلى وعشرات الجرحى.

 

وبثت القناة مقطع فيديو لقوات امنية وهي تطلق النار مباشرة من مكان قريب على المتظاهرين متسببة في سقوط ثلاثة منهم فوق احد الجسور بالعاصمة.

 

ولاتزال جسور الجمهورية والسنك والاحرار مغلقة من قبل القوات الامنية بينما يغلق جسر الشهداء بين الحين والاخر وفقا لحجم التظاهر بالقرب منه وفي شارع الرشيد المؤدي اليه.

 

وعلى صعيد متصل قال المرصد العراقي لحقوق الانسان في بيان ان مجهولين اغتالوا يوم امس الاول الناشط المدني امجد الدهامات في محافظة ميسان جنوبي البلاد معتبرا ذلك رسالة تهديد للصحفيين والناشطين الداعمين للاحتجاجات في البلاد.

 

وعلى صعيد اخر وعد رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي باجراء تعديلات على مسودة قانون الموازنة العامة للبلاد وبما يلبي وعود الحكومة والتزاماتها الجديدة تلبية لمطالب المتظاهرين.

 

وبثت القناة العراقية الرسمية امس تسجيلا لحديث عبدالمهدي الذي اكد فيه ان حكومته تعمل على تنطيم موازنة قادرة على ادارة الاقتصاد بشكل صحيح وزيادة الايرادات غير النفطية وخفض العجز.

 

وكانت السلطات العراقية اعادت امس قطع خدمة الانترنت في البلاد بعد نحو ثلاث ساعات من اعادته صباحا.

 

وتواصلت الاحتجاجات اليوم في اسبوعها الثالث في ساحة التحرير ببغداد حيث المعقل الرئيس للمتظاهرين منذ 25 اكتوبر الماضي حين انطلقت موجة التظاهرات الثانية في البلاد.

 

وبلغت حصيلة ضحايا المصادمات بين قوات الامن والمتظاهرين في هذه الموجة 97 قتيلا والاف الجرحى حتى الرابع من نوفمبر وفقا لبعثة الامم المتحدة (يونامي) فيما لم يصدر بعد هذا التاريخ اي احصاء رسمي باعداد الضحايا لا من المنظمة الاممية ولا من الجهات الحكومية العراقية او من مفوضية حقوق الانسان العراقية.

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
الذكرى الخامسة لتكريم سمو الأمير قائدا للإنسانية
جدارية سمو الأمير في "الأفنيوز"
سمو الامير يلقي كلمة الكويت اما قمة الرياض
فوز روحاني بانتخابات الرئاسة
الكشف عن زي برشلونة الجديد
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قانون التقاعد المبكر بصيغتة الأخيرة ؟

  نعم


  لا


  لا أهتم


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر