تابعنا على  
برقان

"عيد الأم" في زمن كورونا..العالم يحتفل رغم الحصار

السبت 21 مارس 2020 10:59:00 صباحاً

 

احتفل محرك البحث الأشهر فى العالم جوجل، بعيد الأم الذى يوافق اليوم 21 مارس، فى مصر وبعض الدول العربية، حيث غير الواجهة الرئيسية برسوم متحركة لقرص عباد الشمس وحوله بذور.

 

ويختلف يوم الاحتفال بعيد الأم من دولة إلى أخرى، حيث يوافق اليوم 21 مارس عيد الأم فى مصر والدول العربية، أما فى جنوب إفريقيا يحتفل به فى 1 مايو والأرجنتين يحتفل فى يوم 3 أكتوبر.

 

ويعتبر أول من فكر فى عيد للأم كان الصحفى المصري الراحل على أمين مؤسس جريدة أخبار اليوم، مع أخيه مصطفى أمين، وطرح على أمين فى مقاله اليومي فكرة الاحتفال بعيد الأم قائلاً: "لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة نطلق عليه "يوم الأم" ونجعله عيدًا قوميًا فى بلادنا وبلاد الشرق، واختاره فى يوم 21 مارس تزامنًا مع بدءًا فصل الربيع.

 

عيد الأم فى حقيقة الأمر بمثابة مناسبة في غاية الأهمية بالنسبة للعديد من شعوب العالم وعلى رأسها الشعوب العربية، وذلك لتقدير الأمهات والتعبير عن الحب والشكر لهم عن التربية الجيدة والرعاية والحنان الذي تقدمه كل الامهات لأبنائها الصغار وحتى الابناء الكبار، تختلف مناسبة عيد الأم هذا العام عن أى عيد للأم قبل ذلك، بسبب انتشار فيروس كورونا فى جميع أنحاء العالم.

 

ويجرى الاحتفال بمناسبة عيد الام يوم واحد وعشرون مارس 21 في الدول التالية فقط: سوريا وجيبوتي ومصر والعراق والأردن والكويت وليبيا ولبنان وموريتانيا وعمان وفلسطين وقطر والصومال والسودان والبحرين والإمارات العربية المتحدة واليمن والجزائر.

 

يشار إلى أنه أصبح التركيز الأكبر بين الناس خلال هذة الفترة هى الوقاية والحفاظ على صحتهم من خلال البقاء في المركز لتجنب العدوى وفيروس كورونا، لذلك فإن عيد الأم هذا العام يعتبر مناسبة جانبية لم يتذكرها أحد أو يتم الاهتمام بها بشكل كبير بالتحديد في الوطن العربي بسبب وجودها في وقف صعب تمر به جميع الشعوب، بعض الشركات والمتاجر تقوم بتوفير عروض لهدايا عيد الأم، ولكن فى هذة الفترة من العام الأمر صعب تحققه

 

 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
صباح الأحمد أمير الدبلوماسية والسلام
ساحة الصفاه فى الكويت قديماً
أول محكمة فى الكويت قديماً
حديقة سلوي الخاصة فى الماضي
أماكن وضوء الكويتيون قديما
اكتشاف سفينة تعود لحقبة "المسيح"
  • استطلاع رأى

هل تؤيد قانون التقاعد المبكر بصيغتة الأخيرة ؟

  نعم


  لا


  لا أهتم


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر