تابعنا على  
برقان

شهر رمضان..8 أمور تجعلك حريصًا على اغتنام الشهر الكريم

الأربعاء 22 أبريل 2020 11:51:00 صباحاً

 

 

خص الله - سبحانه وتعالى-  شهر رمضان من بين الأشهر بفضائل كثيرة، فهو شهر ينتظره المسلم لأهميته ومكانته في الإسلام، وقد كان الصحابة - رضوان الله عليهم - يدعون الله تعالى أن يُبلغهم شهر رمضان حتى يغتنموا ما فيه من الخيرات والحسنات.

 

يُعتبر شهر رمضان شهر الصلاة والقيام، ففيه تقام صلاة التراويح حيث يصليها المسلمون محتسبين الأجر عند الله تعالى.

 

هو شهر القرآن الكريم، إذ إن فيه نزول القرآن لقوله تعالى: (شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن)، و فيه ليلة القدر الذي بفضلها تفوق عبادة ألف شهر، لحديث الرسول عليه السلام: (من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).

 

شهر الرحمة والغفران والعتق من النيران، فكما صحّ عن النبي - عليه الصلاة والسلام-  أن هذا الشّهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النّار؛  فعلى المسلم أن يدرك أهمية هذا الشهر باغتنام كل ساعةٍ من ساعاته في العبادة وعمل الخير؛ حتى تناله رحمة ربه فيغفر له ذنبه ويدخل الجنّة.

 

تتضاعف في شهر رمضان الحسنات أضعافًا كثيرةً، فأجر العبادة وعمل الخير في رمضان ليس كالأجر فيما سواه من الشهور، فالحسنة تُضاعفُ سبعين مرّةً، وهذا ينبغي أن يحفز المسلم على أن يشمر فيه عن ساعده حتى يستزيد من الحسنات.

 

تصفيد الشياطين وإغلاق أبواب جهنم، فكما صح عن النبي - عليه الصلاة والسلام- أنّه إذا دخل شهر رمضان غُلقت أبوابُ النيران، وصُفدت الشياطين، ولا شك أن في ذلك إعانة روحية للمسلم للابتعاد عن المحرمات والمعاصي، وملازمة الخير والطاعات.

 

يعد شهر رمضان فرصة للتضامن مع الفقراء والمساكين، فالصوم من حيث كونه انقطاعًا عن ملذات البطن والفرج يُعودُ النّفس على الإحساس بمن يفتقدون النعم في حياتهم، كما أن هذا الشهر هو مظنة تكافل المسلمين وتعاضدهم فيما بينهم من خلال قضاء الحاجات وإعانة المحتاج وإغاثة الملهوف وتفريج الكروب.

 

هو شهر القرآن الكريم، إذ إن فيه نزول القرآن لقوله تعالى: (شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن)، و فيه ليلة القدر الذي بفضلها تفوق عبادة ألف شهر، لحديث الرسول عليه السلام: (من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه).

 

شهر الرحمة والغفران والعتق من النيران، فكما صحّ عن النبي - عليه الصلاة والسلام-  أن هذا الشّهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النّار؛  فعلى المسلم أن يدرك أهمية هذا الشهر باغتنام كل ساعةٍ من ساعاته في العبادة وعمل الخير؛ حتى تناله رحمة ربه فيغفر له ذنبه ويدخل الجنّة.

 

 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
صباح الأحمد أمير الدبلوماسية والسلام
ساحة الصفاه فى الكويت قديماً
أول محكمة فى الكويت قديماً
حديقة سلوي الخاصة فى الماضي
أماكن وضوء الكويتيون قديما
اكتشاف سفينة تعود لحقبة "المسيح"
  • استطلاع رأى

هل تتوقع عودة الحياة الى طبيعتها بعد إنتهاء الحظر الكلي؟

  نعم


  لا


  لا أدري


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر