تابعنا على  
برقان

دراسة حديثة: الأجسام المضادة لمحاربة كورونا.. تتلاشى بسرعة بعد الشفاء

السبت 17 أكتوبر 2020 10:59:00 صباحاً

 

تتلاشى الأجسام المضادة التي يصنعها الجسم لمحاربة كوفيد19، التي يتم اختبار نقل الدم منها كعلاج لمرضى آخرين أكثر خطورة - بسرعة بعد الشفاء.

 

وبحسب «ديلي ميل» البريطانية، قام خبراء من كندا بتجارب على دم مرضى فيروس كورونا المتعافين، ووجدوا أن مدى دفاعات المناعة ينخفض بعد 6-10 أسابيع من ظهور الأعراض الأولى. ولم يتم إثبات نقل الدم بالبلازما كعلاج حتى الآن في التجارب العشوائية، لكن الدراسات الاسترجاعية الصغيرة أشارت إلى أنها قد تقلل من شدة المرض.

 

وحذر الباحثون من أنه إذا ثبت أن ما يسمى بـ «بلازما النقاهة» مفيد ، فهذا يعني أنه لا توجد سوى فرصة قصيرة للتبرع بها. وأكد الباحثون أنه يجب على المتبرعين الانتظار أسبوعين بعد الشفاء وقبل التبرع بالدم - للتأكد من اختفاء الجزيئات الفيروسية من الدم.

 

وقال مؤلف البحث وعالم الفيروسات أندريس فينزي من جامعة مونتريال بكندا: «لا نريد نقل الفيروس، فقط نقل الأجسام المضادة». وأضاف: «في الوقت نفسه، يُظهر عملنا أن قدرة البلازما على تحييد الجزيئات الفيروسية آخذة في الانخفاض خلال الأسابيع الأولى من الشفاء».

 

 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
الإنسانية تفقد أميرها
  • استطلاع رأى

هل تتوقع عودة الحياة الى طبيعتها ونهاية فيروس كورونا قريبا؟

  نعم


  لا


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر