تابعنا على  
برقان

الرئيس المصري: هدفنا الاساسي استعادة الاستقرار بليبيا من خلال المسار السياسي

السبت 17 أكتوبر 2020 07:30:00 مساءً

 اكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم السبت ان بلاده تهدف بشكل أساسي إلى استعادة الاستقرار في ليبيا من خلال المسار السياسي.
 
وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان ان ذلك جاء خلال لقاء عقده السيسي مع وزيرة خارجية اسبانيا أرانتشا جونثاليث لايا.
 
وشدد السيسي خلال اللقاء على ان الهدف الاساسي لدى الدولة المصرية هو استعادة الاستقرار والامن في ليبيا من خلال المسار السياسي ونتائج مخرجات مؤتمر برلين واعلان القاهرة وصولا الى الاستحقاق الانتخابي.
 
ومن جانبها اشادت لايا بالجهود المصرية الساعية لتثبيت الموقف الحالي على ارض الواقع وفق الخطوط المعلنة والتي ساهمت بشكل ايجابي في احكام الوضع في ليبيا وفقا للبيان.
 
وأكدت حرص بلادها على التنسيق والتشاور المكثف مع مصر في ضوء دورها المحوري والمتزن في ارساء دعائم الاستقرار في الشرق الاوسط ومنطقة البحر المتوسط وجهودها الفاعلة في مكافحة الارهاب والفكر المتطرف والهجرة غير الشرعية.
 
ونوهت لايا في هذا الاطار الى استضافة مصر لعدد كبير من اللاجئين من مختلف الدول ورعايتها الكاملة لهم وهو الامر الذي يحظى بتقدير اوروبي كبير.
 
وأشار البيان إلى ان اللقاء تناول تطوير العلاقات الثنائية بما فيها الموضوعات الامنية والعسكرية فضلا عن تبادل الخبرات بشأن التعامل مع جائحة (كورونا المستجد - كوفيد 19).
 
واوضح ان اللقاء تناول كذلك التشاور حول القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بما فيها موضوعات الهجرة غير الشرعية ومكافحة الارهاب والفكر المتطرف الى جانب تطورات القضية الفلسطينية وقضية (سد النهضة).
 
كما لفت الى انه تم التوافق في هذا الصدد على اهمية استمرار التشاور المنتظم والمكثف بين البلدين لمواجهة التحديات التي تواجهها المنطقة وبما يحقق آمال شعوبها في تحقيق الامن والاستقرار والتنمية. 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
الإنسانية تفقد أميرها
  • استطلاع رأى

هل تتوقع عودة الحياة الى طبيعتها ونهاية فيروس كورونا قريبا؟

  نعم


  لا


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر