تابعنا على  

"سلامة النقل"الأميركي: إجهاد المعادن وراء احتراق محرك "بوينغ 777"

الثلاثاء 23 فبراير 2021 12:20:00 مساءً

 
قال روبرت ساموالت رئيس المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل، أمس الاثنين، إن إجهاد المعادن له علاقة بالعطب الذي أصاب شفرة مروحة محرك تعطل في طائرة بوينغ 777 التابعة لشركة يونايتد إيرلاينز والتي هبطت بسلام في دنفر يوم السبت، وذلك استنادا إلى تقييم أولي.
 
وأضاف للصحافيين بعد تحليل أولي لمسجل بيانات الرحلة ومسجل الأصوات في قمرة القيادة أن المحرك الذي صنعته شركة برات آند وتني تعطل متسببا في «ضجيج عال» بعد أربع دقائق على إقلاع الطائرة من دنفر بولاية كولورادو الأميركية.
 
وقال إنه لم يتضح بعد ما إذا كان الحادث شبيها بتعطل محرك في طائرة رحلة أخرى لشركة يونايتد كانت متجهة إلى هاواي في فبراير 2018 وأُرجع السبب فيه إلى كسر ناجم عن إجهاد المعادن في إحدى شفرات مروحة.
 
 
وقال ساموالت «من المهم أن نفهم الحقائق والملابسات والظروف المتعلقة بهذا الحدث بعينه قبل مقارنته بأي حدث آخر».
 
والمحرك المعطل على طائرة بوينغ 777 المصنعة قبل 26 عاما والذي تناثر منه حطام على إحدى ضواحي دنفر كان من طراز برات آند وتني 4000 واستُخدم في 128 طائرة أي أقل من عشرة في المئة من الأسطول العالمي لطائرات بوينغ 777 ذات البدن العريض والبالغ قوامه أكثر من 1600 طائرة.
 
وسيُجرى فحص شفرة المحرك اليوم الثلاثاء بعد إرسالها جوا إلى مختبر تابع لشركة برات تحت إشراف المجلس الوطني الأميركي لسلامة النقل.
 
وأوصت بوينغ شركات الطيران بتعليق استخدام الطائرات إلى أن تضع إدارة الطيران الاتحادية الأميركية بروتوكول تفتيش مناسبا. وفرضت اليابان تعليقا موقتا لطيران هذه الطائرات.
 
وأشار ساموالت إلى أن إضرارا طفيفة لحقت بجسم الطائرة ولا تشمل أضرارا هيكلية.
 
وأضاف أن مجلس سلامة النقل سينظر في سبب انفصال غطاء المحرك عن الطائرة وسبب نشوب حريق رغم وجود ما يشير إلى فصل الوقود عن المحرك.
 
 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
النتائج الكاملة لإنتخابات مجلس الأمة
  • استطلاع رأى

هل تتوقع عودة الحياة الى طبيعتها ونهاية فيروس كورونا قريبا؟

  نعم


  لا


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر