تابعنا على  

تقي الدين: دخول تنفيذ الحظر الأوروبي على استيراد النفط الروسي.. أدى إلى تراجع أسعار النفط

الأربعاء 07 ديسمبر 2022 03:07:00 مساءً

دخول تنفيذ الحظر الأوروبي على استيراد النفط الروسي عبر البحار وأيضا وضع سقف ٦٠ دولارًا على أسعاره عالميًا كان يوم الاثنين ورغم ذلك تراجعت أسعار النفط في الأسواق العالمية إذ أن برميل البرنت بلغ اكثر من ٨٠ دولارًا وسعر النفط WTI في أمريكا انخفض إلى أقل من ٧٦ دولارًا .

انخفاض البرنت يمثل أدنى مستوى منذ ٢٠١٥ حيث خفضت السعودية أسعار نفطها في آسيا إلى أدنى مستوى منذ شهر مارس.

تجار النفط والمتعاملين في أسواقه خرجوا منها مؤقتا بانتظار ماذا

تكون نتائج العقوبات الأوروبية على النفط الروسي وسقف السعر بـ٦٠ دولارًا على تجارة النفط الروسي التي فرضتها مجموعة الدول السبعة الصناعية إضافة إلى رفع الفوائد في أمريكا كل ذلك جعل تجار النفط يمهلوا مشترياتهم لينتظروا بحذر السنة القادمة لدرس تأثير سقف السعر على روسيا وخصوصا على الناقلات والتأمين وإذا سيؤدي إلى إعاقة حركة النقل.

لقد شهدت المياه التركية اصطفاف ما لا يقل عن ٢٠ ناقلة يوم الثلاثاء للعبور من موانئ روسيا على البحر الأسود إلى المتوسط وستواجه المزيد من التأخير بسبب تثبيت التغطية التأمينية لتتماشى مع سقف ٦٠ دولارًا المفروض من مجموعة السبعة.

انخفاض أسعار النفط رغم عدم اليقين الذي يسود إزاء تأثير العقوبات على الإنتاج الروسي مرده إلى تراجع النمو العالمي الذي قد يخلق تراجعًا في الطلب على الفيول .

لكن المستثمرين يراهنون على أن قرار أوبك + بالاستمرار في خفض الإنتاج إضافة إلى وضع سقف سعر ٦٠ دولارًا على النفط الروسي سيؤدي الى تقليص العرض النفطي إلا أنه من الصعب جدا حسب المحللين توقع اتجاه سعر النفط اذا كان سيرتفع او سينخفض.

بعض المحللين يرون أن أسعار نفط منخفضة تساعد الشركات غير النفطية على تحقيق أرباح ولكن آخرين يرون في انخفاض أسعار النفط مؤشرًا لتراجع الاقتصاد العالمي.

عدد من الاقتصاديين يرون أن هناك احتمالًا بالحد من التضخم لتجنيب الولايات المتحدة تراجعًا في اقتصادها ما يؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط خصوصا إذا قررت روسيا كما قال نائب رئيسها الكساندر نوفيك أن تخفض إنتاجها قليلا أو إذا رأت أن الرد الأفضل على عقوبات مجموعة السبعة يكون في وقف انتاجها النفطي كليا .

هذا غير ممكن لأنها بحاجة إلى بيع نفطها, حسب وكالة الطاقة الدولية حيث استورد الاتحاد الأوروبي ٢٠٢ مليون برميل في اليوم و١٠٢ مليون برميل في اليوم من المنتوجات النفطية.

والنفط الروسي حسب وكالة الطاقة يشكل خمس النفط المكرر في أوروبا.

ان اتجاه أسعار النفط يبقى غير مؤكد طالما لم يتأكد العالم من الركود المتوقع في اقتصاد الولايات المتحدة أو حتى في الصين إذ إن إعادة فتح الصين بعد الكورونا ما زالت حذرة وبطيئة فأسعار النفط مرتبطة بالطلب عليه واذا كان الاقتصاد العالمي ضعيفا فلا بد أن تنخفض أسعار النفط .

 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
هذه أجوبه ما يدور في ذهنك عن لقاح كورونا ؟
سوق الفرضه قديما
سوق الفرضه قديما
ابراج الكويت اثناء البناء
عربات المياة يدفعها المهارى عام 1957
احدى بوابات سور الكويت
  • استطلاع رأى

هل تتوقع حل مجلس الأمة ؟

  نعم


  لا


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر