تابعنا على  
  الجمعة 28 يوليو 2017 - 02:03 مساءً
جريدة الكترونية كويتية
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
أنقذوا الأقصى
سمو الامير يلقي كلمة الكويت اما قمة الرياض
فوز روحاني بانتخابات الرئاسة
الكشف عن زي برشلونة الجديد
الملك سلمان يستقبل ترامب
ماذا سيقول رئيس FBI السابق عن ترامب وصلاته بروسيا أمام مجلس الشيوخ؟!
  • استطلاع رأى

هل انت راض عن نتائج مجلس الأمة

  نعم


  لا


  لا أهتم


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الجبير: حل الأزمة مع قطر يجب أن يتم داخل البيت الخليجي

الاثنين 17 يوليو 2017 10:43:00 صباحاً

أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير عن أمله في ان تحل الازمة الراهنة بين الدول الاربع وقطر داخل البيت الخليجي.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده الجبير مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان في جدة مساء امس الاول، ضمن جولة يقوم بها الوزير الفرنسي بالمنطقة.

 

وقال الجبير إن وزارة الخارجية السعودية ستوافي وزارة الخارجية الفرنسية بملف كامل عن الأعمال السلبية التي قامت بها قطر على مدى سنوات، وأنه تم تزويد الجانب الأميركي بذات الملف، وسيتم تزويد مزيدا من الدول الصديقة منه، آملا أن تحل هذه الأزمة داخل البيت الخليجي، وأن تسود الحكمة الأشقاء في قطر لكي يستجيبوا لمطالبات المجتمع الدولي وليس فقط الدول الأربع، لافتا إلى أن المجتمع الدولي يرفض دعمهم للإرهاب ودعم التطرف واستضافة أشخاص متورطين في هذا الشأن، بحسب ما اوردت وكالة الانباء السعودية الرسمية «واس».

 

وبين وزير الخارجية السعودي انه ناقش مع نظيره الفرنسي مستجدات الأوضاع في سورية والعراق، مؤكدا رفض بلاده تمويل الارهاب ودعمه.

 

وأضاف انه اكد للجانب الفرنسي رفض السعودية لتمويل الارهاب ودعمه، مشيرا الى ان المملكة تثمن الموقف الفرنسي في جميع الازمات بالمنطقة.

 

وتابع: «بالطبع بحثنا الأزمة القائمة مع دولة قطر وهنا أكدت أن هناك مبادئ أساسية يجب أن تلتزم بها جميع الدول بما فيها قطر، الأول هو: عدم دعم الإرهاب وتمويل الإرهاب، والثاني هو: عدم دعم التطرف وعدم التحريض ونشر الكراهية عبر وسائل الإعلام بأي شكل كان وعدم استضافة أناس إرهابيين، أو متورطين في تمويل الإرهاب أو مطلوبين من دولهم وعدم التدخل في شؤون دول المنطقة.

 

من جانبه، جدد لودريان خلال المؤتمر الصحافي التأكيد على ما اعرب عنه في الدوحة في وقت سابق امس الاول بشأن اتخاذ فرنسا دورا داعما لجهود وساطة الكويت لحل الخلاف الخليجي.

 

وأشار في الوقت نفسه الى ضرورة اتخاذ اجراءات لبناء الثقة بين السعودية والامارات والبحرين ومصر من جهة وقطر من جهة أخرى لحل الخلاف بينها.

 

وحول موقف فرنسا من الأزمة أوضح لو دريان أنه يتلخص في نقاط عدة منها الالتزام الحازم من الجميع ضد الإرهاب وضد من يدعم الإرهاب وضد من يمول الإرهاب ومن الأهمية بمكان أن تبقى دول مجلس التعاون مجتمعة لتبقى سدا منيعا في مواجهة الإرهابيين.