تابعنا على  
  السبت 23 سبتمبر 2017 - 12:24 مساءً
جريدة الكترونية كويتية
برقان
اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
السعودية تختتم موسم الحج بنجاح
جدارية سمو الأمير في "الأفنيوز"
سمو الامير يلقي كلمة الكويت اما قمة الرياض
فوز روحاني بانتخابات الرئاسة
الكشف عن زي برشلونة الجديد
الملك سلمان يستقبل ترامب
  • استطلاع رأى

هل انت راض عن نتائج مجلس الأمة

  نعم


  لا


  لا أهتم


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر

الوزيرة الصبيح: الكويت ربطت صناعة النفط بالتنمية منذ الاستقلال

الأربعاء 13 سبتمبر 2017 05:15:00 مساءً

 

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح اليوم الاربعاء ان الكويت ربطت صناعة النفط بأهداف التنمية المستدامة منذ الاستقلال وسخرت مواردها لتطوير البنى التحتية والتنمية الاجتماعية.

 

وبمناسبة اطلاق التقرير العالمي عن (ربط النفط والغاز باهداف التنمية المستدامة:الاطلس) في بيت الامم المتحدة (مبنى الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للعمل الإنساني)، قالت الصبيح ان اهمية التقرير المعني بربط صناعة النفط والغاز تكمن في ان الكويت واحدة من أهم الدول المنتجة للنفط ولها دور ريادي في استثمار عوائد قطاع النفط والغاز في تفعيل جهود الدولة التنموية.

 

وأضافت ان للكويت دورا رياديا في استثمار عوائد قطاع النفط والغاز في تفعيل جهود الدولة التنموية الرامية لتحقيق رؤية صاحب السمو الأمير بتحويل الكويت مركزا ماليا وتجاريا اقليميا عبر الخطط الوطنية الانمائية للدولة وأهمها تنويع القاعدة الانتاجية للاقتصاد الكويتي.

 

وأشارت الى ان الخطة تهدف الى تخفيض نسبة مساهمة الايرادات من القطاع النفطي في الناتج المحلي الاجمالي من 60 الى 35 في المئة مع نهاية البرنامج الزمني لخطة التنمية بهدف اتاحة المجال للقطاع الخاص المشاركة بنسبة 42 في المئة تقريبا من الناتج المحلي، مبينة ان اجندة الكويت 2030 تضم في اولوياتها توليد مانسبته 15 في المئة من الطاقة الكهربائية بوسائل الطاقة المتجددة.

 

من جانبها أشارت المنسقية المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي لدى الكويت زينب بن جلون ان اطلاق هذه الفعالية تتيح الفرصة لاشراك وتحفيز الحوارات بين مختلف القطاعات والمؤسسات ذات العلاقة حول كيفية تمكين قطاع النفط والغاز من دعم الدولة في تحقيق اجنداتها.

 

بدوره أكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط الدكتور خالد المهدي ان اطلاق التقرير العالمي يسهم في إظهار مكانة الكويت دولة رائدة في تنفيذ اجندة 2030 لأهداف التنمية، مشيرا الى اهميته في بلورة الفهم الشامل عن كيف يمكن لمؤسسات وشركات النفط والغاز ان تدعم البلدان المختلفة في تحقيق اجندة 2030 مع إدارة التحديات البيئية والاجتماعية لكل منهما.

 

وقال ان هذا التقرير يبحث في إمكانية تعظيم الفوائد الاقتصادية لقطاع النفط والغاز والجهود الانمائية للدولة لاسيما انه تم أخيراً تشكيل اللجنة الوطنية التوجيهية الدائمة لتنفيذ اجندة 2030 لاهداف التنمية تضم في عضويتها ممثلين لجهات حكومية مختلفة والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني مهمتها التنسيق فيما بينها لرصد وقياس وتقييم مستوى أداء الكويت.

 

وأضاف ان هناك تعاون وشراكة مع برنامج الامم المتحدة في إطلاق التقارير العالمية على مستوى الامم المتحدة بما فيها التقرير الحالي لربط النفط والغاز بالتنمية المستدامة الذي يعد من اهم التقارير وتم اطلاقه من الكويت.

 

واكد مهدي التزام القطاع النفطي بتحقيق اهداف التنمية المستدامة لاسيما ان المشاريع الرئيسية في القطاع النفطي والاستراتيجية التي ذكرت في الخطة التنموية هي الوقود البيئي وقدم تم انجازه بنسبة عالية ومشروع مجمع البتروكيماويات ومشروع ومصفاة الزور.

 

يذكر ان التقرير تم اعداده بالشراكة بين برنامج الامم المتحدة الانمائي ومؤسسة التمويل الدولية ورابطة صناعة النفط الدولية للحفاظ على الشؤون البيئية والاجتماعية في العالم.