تابعنا على  

سيدات أعمال إماراتيات يناقشن الفرص المتاحة في ظلّ الواقع التقني المتقدم

السبت 24 نوفمبر 2018 12:59:00 مساءً

 

 

 

ناقش وفد تابع لكل من مجلس سيدات أعمال الإمارات، ومجلس سيدات أعمال الشارقة، أهم المجالات التي تقدمها التكنولوجيا لرائدات الأعمال، ضمن مختلف القطاعات الاقتصادية، وأثر الواقع الرقمي على بيئة الأعمال، وذلك خلال المشاركة بالمنتدى العاشر لرياديات الأعمال لدول منطقة حوض البحر المتوسط، مؤخراً، في العاصمة الأردنية عمّان، تحت عنوان "دور المرأة في التقنية – الطريق إلى الأمام".

والتقى الوفد الذي ترأسته الشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، سمو الأميرة سمية بنت الحسن، حيث تباحث مع سموها سبل الارتقاء بواقع التمكين الاقتصادي للمرأة، ودعم مشاركتها في الاقتصاد الوطني، من خلال مواكبة التطورات التي تضع رائدات الأعمال على طريق المشاركة الكاملة والنوعية في القطاع.

كما عقد الوفد لقاءات مع رؤساء وممثلي مجالس سيدات أعمال منطقة حوض البحر المتوسط منها الأردن، مصر، وتونس، وليبيا، والمغرب، ناقش خلاله سبل التعاون المستقبلية، والتحديات الاقتصادية التي تواجه المرأة في الوطن العربي.

وأكدت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، أن محو الأمية الرقمية لدى النساء حول العالم هو الهدف الذي أجمعت عليه الأمم المتحدة، عندما وضعت أهداف التنمية المستدامة، واعتبرته شرطاً أساسياً لتحقيقها، والمرأة العربية كغيرها من نساء العالم، قادرة على الإبداع وهو ما يتجلى من خلال تميزها في المجالات التي تتسلم زمام قيادتها، الأمر الذي يضعنا أمام ضرورة بذل المزيد من الجهود لتسهيل دخول المرأة قطعات جديدة، من خلال خطط وبرامج عملية وقابلة للتنفيذ تتشارك فيها كافة الجهات الحكومية والخاصة، حيث أفاد البنك الدولي أن مشاركة النساء المتعلمات في قطاعات الاقتصاد الحديثة سترفع من متوسط دخل الأسرة العربية بنحو 25%.

وتابعت الشيخة هند القاسمي، أن من هنا تأتي أهمية تنظيم المؤتمر، كونه يشكل منصة للتشاور وتوحيد التصورات حول آليات توظيف التكنلوجيا لدعم شراكة المرأة في كافة القطاعات، وبشكل خاص الجديدة منها كقطاع تكنولوجيا المعلومات والخدمات المالية والطاقة، خاصةً أن نسبة 40% من طلبة الجامعات العربية المتخصصين في علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات هن من الإناث، بحسب بيانات من معهد دول الخليج العربي في واشنطن.

وتابعت رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، أن المنتدى يطرح عنواناً مهماً، فالتكنولوجيا باتت حاضرة في مختلف تفاصيل الحياة، وبات لزاماً على رائدات الأعمال أن يُتقنّ فن استخدام التقنيات الحديثة، من أجل التميز في مختلف القطاعات الاقتصادية، بالإضافة إلى الانتباه إلى ما تتيحه التكنولوجيا من آليات عمل، كالعمل من البيت أو إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة وسهولة الوصول إلى البيانات والدراسات التي تثري وترتقي بمهاراتهن.

ونُظّم المنتدى بالشراكة مع غرفة تجارة عَمان، والأمانة العامة لجمعية غرف التجارة والصناعة لدول حوض البحر الأبيض المتوسط "اسكامى"، وجمعية منظمات سيدات الأعمال في دول حوض المتوسط "افامي"، وغرفة تجارة برشلونة، وملتقى سيدات الأعمال والمهن الأردني.

وأقيم على هامش المنتدى، الذي استمر على مدار يومين، جلسات عمل لسيدات الأعمال والرياديات، تتناول موضوعات حول استخدام التكنولوجيا في بدء الأعمال من المنزل والمختبرات الإبداعية، والمبادرات التجارية لدى سيدات الأعمال ورياديات الأعمال، وسيدات الأعمال في الاقتصاد والتسويق الرقمي.

ويهدف مجلس سيدات أعمال الشارقة الذي يندرج تحت مظلة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، إلى تمكين المرأة مهنياً واقتصادياً ومساعدة سيدات ورائدات الأعمال على تطوير واستدامة وتوسيع أعمالهن ومشاريعهن الخاصة، إلى جانب تعزيز دورهن في المساهمة الفاعلة في الاقتصادي الوطني لدولة الإمارات.

 

 

 

إقرأ أيضا

اختيارات القراء يومى شهرى
  • فيديوهات
ملخص الجلسة الإفتتاحية لمجلس الأمة لدور الإنعقاد الثالث
جدارية سمو الأمير في "الأفنيوز"
سمو الامير يلقي كلمة الكويت اما قمة الرياض
فوز روحاني بانتخابات الرئاسة
الكشف عن زي برشلونة الجديد
  • استطلاع رأى

من يحسم معركة صدارة الهواتف الذكية هذا العام ؟

  آبل


  سامسونج


  تشاومي


  هواوي


  اتش تي سي


  • معجبى الفيس بوك
  • معجبى تويتر